مدرسة النصر الاعدادية المشتركة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


تنشئة جيل مبدع واع فكريا ، يتميز اخلاقيا و علميا ، نافعا لوطنه ومتفاعلا مع مجتمعه.
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اربعة جمعوا بين عظمة الدنيا و ثواب الاخرة ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmed..
طالب نشيط
طالب نشيط


الهواية :
المهنة :
المزاج :
اعلام الدول :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 794
تاريخ التسجيل : 05/05/2010
العمر : 22

خدمات المنتدى
مشاركة الموضوع: مشاركة

مُساهمةموضوع: اربعة جمعوا بين عظمة الدنيا و ثواب الاخرة ..   السبت أغسطس 28, 2010 5:44 am

أربعة غير قابلين للتكرار، شاء القدر أن يجمعهم في زمن واحد بل في صحبة رجل واحد إنه محمد رسول الله

- صلي الله عليه وسلم- الذي نقلهم من شخصيات مميزة في قومهم إلي علامات فارقة في تاريخ الإسلام.

أبو بكر وعمر وعثمان وعلي.. الأربعة الكبار والصحابة الأوائل والرجال العظماء الذين جمعوا بين عظمة الدنيا والآخرة، فتركوا بصمتهم في الحياة لنحلم بهم ونتعلم منهم ونسير علي خطاهم، ورحلوا ليتمتعوا بحسن الثواب في الآخرة.

كل واحد منا يشعر أن أحدهم أقرب إلي قلبه ويتمني رؤيته، وربما أغلبنا يحب «عمر» في عصر اختفي فيه العدل، لكننا عندما نعرف أن عمر بن الخطاب كان يتمني أن يكون شعرة في صدر أبي بكر الصديق ربما نغير آرائنا، لكن الأهم أن نعرف أنهم «كالنجوم» مثلما قال عن النبي -صل الله عليه وسلم- «أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم» فلا فرق بين مكانة عثمان وعلي ومكانة أبو بكر وعمر فكلهم بشرهم الرسول بجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين.. وما اتقاهم.

إنهم رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وليتنا نتعلم من صدقهم في زمن أنصاف الصادقين فيه يدخلون موسوعة «جينيس» للأخلاق القياسية!

رحم الله من رضي عنهم ورضوا عنه.



ثانيا- عمر بن الخطاب

هو الفاروق الذي فرق الله به بين الحق وبين الباطل وكان نموذجًا للحاكم الراشد الذي لم يتكرر مثله في تاريخ المنطقة العربية، ففي عهده بدأت الدعوة الاسلامية في الانتشار، حيث فتحت العراق ومصر وليبيا والشام وفلسطين، وصارت القدس تحت ظل الدولة الإسلامية والمسجد الأقصي ثالث الحرمين الشريفين تحت حكم المسلمين لأول مرة. وفي عهده قضي علي أكبر قوتين عظميين في زمانه؛ دولة الروم ودولة الفرس.

اسمه بالكامل عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزي بن رياح بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك وولد بعد عام الفيل بعد مولد الرسول بثلاث عشرة سنة ونشأ في قريش وامتاز عن معظمهم بتعلم القراءة وعمل راعياً للإبل وهو صغير وكان والده غليظاً في معاملته وكان يرعي لوالده ولخالات له من بني مخزوم. وتعلم المصارعة وركوب الخيل والفروسية، والشعر. وكان يحضر أسواق العرب وسوق عكاظ ومجنة وذي المجاز، فتعلم بها التجارة وأصبح يشتغل بالتجارة، فربح منها وأصبح من أغنياء مكة، ورحل صيفاً إلي بلاد الشام وإلي اليمن في الشتاء، واشتهر بالعدل

وكان عمر بن الخطاب أبيض البشرة تعلوه حمرة، وقيل إنه صار أسمر في عام الرمادة، حيث أصابته مع المسلمين مجاعة شديدة وكان حسن الخدين، أصلع الرأس. له لحية مقدمتها طويلة وتخف عند العارضين وقد كان يخضبها بالحناء وله شارب طويل وكان طويلاً جسيماً تصل قدماه إلي الأرض إذا ركب الفرس ويظهر كأنه واقف وكان أعسراً سريع المشي. وكان قوياً شجاعاً ذا هيبة. وتشير المصادر التاريخية إلي أنه تزوج وطلق ما مجموعه سبع نساء في الجاهلية والإسلام وله ثلاثة عشر ولدا.

ووفقا لابن الجوزي فإن عمر شهد جميع المواقع والغزوات التي شهدها النبي محمد، كما يعد أول من سمي بـ «أمير المؤمنين» وقد اتسم عهده «عمر» بالعديد من الإنجازات الإدارية منها أنه أول من عمل بالتقويم الهجري، كما أنه أول من دون الدواوين، وهو أول من اتخذ بيت المال، وأول من اهتم بإنشاء المدن الجديدة، وهو ما كان يطلق عليه «تمصير الأمصار»، وهو أول حاكم عسعس في الليل بنفسه ولم يفعلها حاكم عربي قبله أو بعده وكانت أول توسعة لمسجد الرسول في عهده، كما أنه أول من قنن الجزية علي أهل الذمة، فأعفي منها الشيوخ والنساء والأطفال، وجعلها ثمانية وأربعين درهمًا علي الأغنياء، وأربعة وعشرين علي متوسطي الحال، واثني عشر درهمًا علي الفقراء.

أما علي الصعيد السياسي فقد فتحت في عهده بلاد الشام والعراق وفارس ومصر وبرقة وطرابلس الغرب وأذربيجان ونهاوند وجرجان. وبنيت في عهده البصرة والكوفة وقد سمي الكوفة بجمجمة العرب ورأس الإسلام لدرجة أن بعض المؤرخين اعتبروه مؤسس الحضارة الاسلامية.

ونظرا لأنه الفاروق العادل فقد كان أول من عقد مؤتمرات سنوية للقادة والولاة لمحاسبتهم وطالبهم بكشف حساب أموالهم وذلك في موسم الحج حتي يكونوا في أعلي حالاتهم الإيمانية فيطمئن علي عباداتهم وأخبارهم وقد شمل عدل عمر جميع رعيته حتي المختلفين معه في العقيدة فقد أعطي فقراء أهل الكتاب من بيت مال المسلمين ومنع هدم الكنائس وأقر قاعدة أن الجزية تؤخذ علي حسب المستوي المعيشي.

ويمتلئ التراث الإسلامي بمواقف كثيرة حول رحمة وعدل عمر بن الخطاب، ففي إحدي الروايات أنه التقي في طريقه رجلا مسنا يتسول فقال له أتتسول يا رجل؟..فرد قائلا.. يهودي أبحث عن مال لأدفع الجزية فقال عمر أخذنها منك وأنت شاب ونرغمك علي التسول وأنت شيخ لا والله..والله لنعطينك من بيت مال المسلمين وقال ردوا عليه ما دفع من قبل وأمر من بعدها أنه إذا كان هناك فقير أو ضعيف أو طفل أو امرأة من يهود أو مسيحيين يصرف له من بيت مال المسلمين لاعانته علي العيش.

وتشير إحدي الروايات إلي أنه كان سائرا في طرقات المدينة كعادته ليلا نسمع صوت طفل صغير يبكي فاقترب.. وسأل ما بال الصغير بالله عليك نومي الصبي فذهب يكمل جولته الليلة ومر عليهم مرة أخري فقال بالله عليك نومي الصبي فقالت المرأة نعم وهكذا مرة أخري إلي أن بات بجوار البيت وقال لها ما لكي أم سوء أنتي فقالت دعني فإن عمر بن الخطاب لا يصرف إلا لمن فطم فأنا أعلل الصبي وأريد أن أفطمه لأن عمر لا يصرف إلا لمن فطم من أبناء المسلمين... فبكي عمر وكان وقت صلاة الصبح فلم يفهم المسلمين بماذا يصلي من كثرة بكائه وبعد صلاته وقف وقال يا ويلك يا عمر يوم القيامة..كم يا عمر قتلت من أبناء المسلمين.. وقال أيها الناس بالله عليكم من اليوم لا تتعجلوا علي أولادكم في الفطام فإني أصرف لهم لكل مولود يولد في الإسلام حتي لا أسأل عنهم يوم القيامة.

أما عن وفاته فتشير الروايات إلي أنه خرج إلي صلاة الفجر يوم الأربعاء 26 ذي الحجة سنة 23 هـ يؤمّ الناس، فتربص به غلام مجوسي اسمه عبد المغيرة ويكني أبا لؤلؤة، وهو في الصلاة وانتظر حتي سجد، ثم طعنه ثلاث طعنات بخنجر مسموم كان معه، فقال عمر: «قتلني -أو أكلني- الكلب» ثم جعل يطعن كل من دنا إليه من الرجال حتي طعن ثلاثة عشر رجلا، مات منهم سبعة فألقي عليه أحدهم ثوباً، ولما رأي أنه قد تقيّد وتعثر فيه قتل أبو لؤلؤة نفسه ثم تناول عمر يد عبد الرحمن بن عوف فقدمه حتي يكمل الصلاة بالناس، وبعد الصلاة حمل المسلمون عمراً إلي داره. وعندما سأل عمر عمن طعنه قيل له إنه أبو لؤلؤة فقال: «الحمد لله الذي لم يجعل منيّتي بيد رجل يدعي الإسلام».


اتمنى ان تنول اعجابكم , والي اللقاء في الحلقة الثالثة.
(منقول)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aya
المديرة
المديرة



الهواية :
المهنة :
المزاج :
اعلام الدول :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2458
تاريخ التسجيل : 15/07/2009
العمر : 22
الموقع : في ارض الله

خدمات المنتدى
مشاركة الموضوع: مشاركة

مُساهمةموضوع: رد: اربعة جمعوا بين عظمة الدنيا و ثواب الاخرة ..   السبت أغسطس 28, 2010 1:58 pm

جزاك الله خيرا

افدتنا بالموضوع القيم


ننتظر الحلقة القادمة




مصر أمانة غالية علينا                    مصر هتفضل جوة عنينا

مصر بلدنا مصر أملنا                     مصر هتفضل ديما عاليا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://el-nasrprepschool.yoo7.com
reem
مشرف
مشرف



الهواية :
المهنة :
المزاج :
اعلام الدول :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2691
تاريخ التسجيل : 07/01/2010
العمر : 21

خدمات المنتدى
مشاركة الموضوع: مشاركة

مُساهمةموضوع: رد: اربعة جمعوا بين عظمة الدنيا و ثواب الاخرة ..   السبت أغسطس 28, 2010 2:24 pm

موضوع مفيد وجميل
جزاك الله خيرا
برافو



((مصــــرللتاريخ فخــــــــــــــــــــر ))
ـ مصر يامصر ام الحضارة على مرالتاريخ والعصر
مصر ام الدنيا وامنا وبحنانها تضمنــــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed..
طالب نشيط
طالب نشيط


الهواية :
المهنة :
المزاج :
اعلام الدول :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 794
تاريخ التسجيل : 05/05/2010
العمر : 22

خدمات المنتدى
مشاركة الموضوع: مشاركة

مُساهمةموضوع: رد: اربعة جمعوا بين عظمة الدنيا و ثواب الاخرة ..   السبت أغسطس 28, 2010 7:24 pm

شكرا لمرورك الكريم , وردك الرائع ..
وجزاكي كل خير .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الايمان
المراقب العام
المراقب العام



الهواية :
المهنة :
المزاج :
اعلام الدول :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2382
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
العمر : 21

خدمات المنتدى
مشاركة الموضوع: مشاركة

مُساهمةموضوع: رد: اربعة جمعوا بين عظمة الدنيا و ثواب الاخرة ..   الأحد أغسطس 29, 2010 2:01 am

..........................
شكرا علي الموضوع المميز
..........................



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed..
طالب نشيط
طالب نشيط


الهواية :
المهنة :
المزاج :
اعلام الدول :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 794
تاريخ التسجيل : 05/05/2010
العمر : 22

خدمات المنتدى
مشاركة الموضوع: مشاركة

مُساهمةموضوع: رد: اربعة جمعوا بين عظمة الدنيا و ثواب الاخرة ..   الأحد أغسطس 29, 2010 6:09 am

شكرا لردك الجميل , ومرورك الكريم بالموضوع ..
cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اربعة جمعوا بين عظمة الدنيا و ثواب الاخرة ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة النصر الاعدادية المشتركة :: مجلة النصر الالكترونية :: الباب الثامن : شخصيات لها بصمة في التاريخ-
انتقل الى: