انطلقت أمس، الأربعاء، الدورة 26 للمهرجان الصينى للنحت على الجليد أو
النحت الأبيضى، بعدما انتهى النحاتون من وضع لمساتهم الأخيرة على
المنحوتات التى تنوعت ما بين أبو الهول وقصور الجن والأبراج والمعابد
العالية التى تتلألأ كالستائر الملائكية مع المصابيح الكهربائية متعددة
الألوان.

ويعتبر النحت على الثلج من الفنون الزائلة، حيث لا يبقى العمل الفنى
لفترات طويلة، وكثيرا ما يقارن هذا الفن بفن النحت على الرمل، حيث يظل
ثابتا فى الصور فقط، بينما يزول بسرعة من على أرض الواقع.